مال و أعمال

كيفية الاستثمار في سوق الأسهم؟

يعتبر الاستثمار في الأسهم من بين أكثر الطرق فعالية لبناء ثروة طويلة الأجل عندما يتم بشكل جيد، شهد العقدان الماضيان نموًا مطردًا في شعبية الاستثمار في سوق الأوراق المالية، ومع ذلك، لا يزال التقلب في السوق مصدر قلق، حيث يمكن أن تؤثر هذه التقلبات بشكل خطير على محفظتك إذا كنت مبتدئًا وتنوي استثمار الأموال في سوق الأسهم، قد تواجه خسائر ما لم تتداول بإستراتيجية جيدة، في هذا المقال سنوضح بايجاز كيفية الاستثمار في هذا السوق بطريقة مربحة.

ما هو سوق الأسهم؟

سوق الأوراق المالية هو عبارة عن منصة للبورصات والشركات والمستثمرين لإدراج أو شراء أو بيع الأوراق المالية المختلفة مثل الأسهم والمشتقات والسندات وصناديق الاستثمار المشتركة وما إلى ذلك، بشكل عام، يشمل السوق العديد من البورصات سواء أكانت رسمية أم خارج البورصة ( OTC)، التي تسهل مثل هذه المعاملات مع إدراج الأدوات المالية.

ما الأفضل الاستثمار قصير الأجل أم طويل الأجل؟

أحد الجوانب الأكثر إرباكًا في تداول الأسهم للمبتدئين هو فهم أفق الاستثمار، وهي الفترة التي يرغبون في الاحتفاظ باستثماراتهم فيها، هناك نوعان من أفق الاستثمار: قصير الأجل وطويل الأجل.

1.فوائد الاستثمار قصير الأجل:

الاستثمار قصير الأجل هو عندما يشتري المستثمر أوراق مالية لبيعها في غضون 3-4 أشهر، إنها تتيح لك تحقيق أرباح سريعة في سوق صاعدة والتمتع بالأرباح من أجل المنفعة الشخصية، وبالتالي لا يضطر المستثمرون إلى الاحتفاظ بأموالهم لفترة طويلة في سوق الأسهم ومع ذلك يحققون أرباحًا إذا ارتفعت أسعار الأوراق المالية.

2.فوائد الاستثمار طويل الأجل:

الاستثمار طويل الأجل الذي يُطلق عليه أيضًا استثمار القيمة، هو عندما تشتري الأوراق المالية للاحتفاظ بها لعدة سنوات، تضمن الاستثمارات طويلة الأجل تخفيف مخاطر سوق الأوراق المالية لأنها تتضاعف بمرور الوقت، توفر هذه الاستثمارات قيمة أفضل للأوراق المالية للمستثمرين حيث أن الفترة الممتدة تزيد من احتمالية تحقيق أرباح أفضل.

● ما نوع الاستثمار الذي يجب أن يختاره المبتدئين؟ كلا النوعين من الاستثمار مثاليان اعتمادًا على هدف الاستثمار، إذا كنت ترغب في تحقيق أرباح سريعة ولديك شهية عالية المخاطر دون الاحتفاظ بالأموال المستثمرة لفترة طويلة، يمكنك التطلع إلى استثمارات قصيرة الأجل.

من ناحية أخرى، إذا لم يرغب المستثمرون في تحمل مخاطر عالية والاستثمار بشكل منهجي في المستقبل، فيمكنك التفكير في الاستثمار ذي القيمة، ومع ذلك، يمكن أن يكون مزيج من الاثنين استراتيجية مثالية لفهم سوق الأسهم كمبتدئ.

كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية للمبتدئين؟

كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية للمبتدئين
كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية للمبتدئين

تتضمن عملية كيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية للمبتدئين أيضًا فهم عملية شراء وبيع الأوراق المالية، فيما يلي دليل مختصر حول كيفية الاستثمار.

1.اختر نوع الاستثمار: تتمثل الخطوة الأولى في اختيار نوع الاستثمار من بين الخيارات المتعددة المتاحة مثل الأسهم والصناديق المشتركة والسندات والمشتقات وغيرها، من الأفضل فهم كل خيار قبل اتخاذ القرار.

2.افتح حساب Demat: يعد فتح حساب Demat أمرًا حيويًا للاحتفاظ بأوراقك المالية في شكل إلكتروني، لذلك، قبل الاستثمار من الضروري فتح حساب Demat، ومن الحكمة مقارنة وتحليل العديد من سماسرة البورصة قبل اختيار واحد لفتح حساب Demat.

3.البحث ودراسة خيارات الأسهم المتاحة: البحث عن نوع الاستثمار من الأمور الضرورية لتقليل الخسائر وتحسين إمكانية الربح، يمكنك البحث ودراسة الاستثمار الآمن من خلال المعلومات المتاحة عبر الإنترنت ومن قبل الوسيط.

4.قم بالاستثمار في الأصل الذي يتناسب من هدفك على أفضل وجه: يجب عليك إجراء استثمارات في الأسهم أو غيرها من المنتجات الاستثمارية بعد تحديد الهدف الاستثماري، سيضمن لك الهدف تحديد أفق الاستثمار المثالي ومبلغ الاستثمار والأمان والرغبة في المخاطرة.

5.مراقبة محفظتك بانتظام: بمجرد قيامك بالاستثمار في ورقة مالية تستند إلى هدف استثماري، من الضروري مراقبة المحفظة بانتظام، تساعد المراقبة في فهم أداء استثماراتك وتقليل الخسائر وتحديد الأسهم التي تعمل بشكل أفضل لمزيد من الاستثمار.

6.مواكبة الاتجاهات والتقلبات: يمر سوق الأسهم بتغييرات منتظمة تزيد أو تنقص من سعر الأوراق المالية المدرجة، من الضروري فهم اتجاه السوق من خلال البقاء على اطلاع دائم بالأحداث الجارية في سوق الأسهم، والتي يمكن أن تسمح باتخاذ قرارات أفضل فيما يتعلق بالاستثمارات الحالية والمستقبلية.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة