التكنولوجيا

كوالكوم تطور منافسا لمعالج M1 من أبل لأجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ويندوز

أفادت تسريبات جديدة، بأن شركة كوالكوم تعمل على تطوير معالج ARM جديد مخصص لأجهزة الكمبيوتر المحمولة التي تعتمد على نظام ويندوز، وهو قادر على منافسة معالج M1 الجديد من أبل.


يبدو أن مستقبل الكمبيوتر المحمول يكمن في معالجات ARM الجديدة. بفضل إنتاجها بتكلفة أقل، يمكنها توفير المزيد من الاستقلالية والمزايا كتوافقها مع شبكة 5G.

في هذا السياق ، نجحت أبل في إثبات قوة ARM بشريحة M1 الخاصة بها. و اليوم ، قد تقدم شركة كوالكوم أيضا، معالجًا متطورًا لمنافسة أجهزة ماكبوك.

 للإشارة، فشركة كوالكوم قد طورت في السابق شرائح تستند إلى بنية ARM لأجهزة الكمبيوتر المحمول والمتمثلة في سنابدراجن 8cx و 8cx Gen 2. ومع ذلك، فإنها تظل قليلة في عالم الترا بووك / UltraBook، بسبب افتقارها للقوة. كما أن الشركات المصنعة تفضل معالجات إنتيل المنخفضة الطاقة.

ولكن وفقًا لـ WinFuture، يمكن أن تتغير الأمور مع وصول شريحة سنابدراجن SC8280 و التي من المرتقب أن تزود أجهزة الكمبيوتر المعتمدة على نظام ويندوز. هذه المعلومات تم رصدها من قبل الموقع، كما يمكن أن يكون اسم التسويق مختلفًا.

يوضح الموقع أنه يمكن تجهيز شريحة كوالكوم الجديدة بـ 8 جيجا بايت من ذاكرة الوصول العشوائي LPPDR5 و 32 جيجا بايت من ذاكرة الوصول العشوائي LPPDDR4. هنا، سيكون سوق أجهزة الكمبيوتر المحمول ذو مقاس 14 بوصة هو المستهدف. هذا سيجعل من سنابدراجن SC8280 معالجًا مثيرًا للاهتمام، لأنه يمكن أن يحمل ضعف ذاكرة الوصول العشوائي مثل شريحة M1 الخاصة بأبل.

كانت معالجات ARM موجودة على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ويندوز لبعض الوقت. بينما كان هناك تحسن، خاصة مع أجهزة Surface Pro X ومعالجاته المعدلة، إلا أنهم لا يزالون يمثلون أقلية كبيرة جدًا، بسبب افتقارهم إلى القوة.

لكن دخول شركة آبل إلى القطاع باستخدام شريحة M1 قد تغير كثيرًا. لأن هذا المعالج قادر على مواجهة المنافسة ويبدو أنه مهد الطريق للمستقبل. يبقى أن نرى ما ستقدمه شركة كوالكوم بالفعل، وما إذا كانت قادرة على جذب الشركات المصنعة.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!