التكنولوجيا

قريباً هواتف ذكية مزودة بمعالجات من أوبو و شياومي

على غرار أبل و سامسونج، ترغب كل من شياومي و أوبو بتطوير شرائحهما الخاصة للهواتف الذكية.


كما نعلم، هناك عدد قليل من الشركات المصنعة للهواتف الذكية التي تصدر هواتفها الذكية باستخدام معالجات خاصة بها. فأغلب الشركات المصنعة الأخرى تعتمد في صنع هواتفها على شركات مثل كوالكوم أو ميدياتيك لتوريدها بالرقائق.

ولكن شيئًا فشيئًا، أصبحت بعض الشركات قادرة على تطوير شرائح خاصة بها. قبل أيام قليلة، تحدث موقع Android Authority عن المشاريع التي قد تمتلكها علامتي أوبو و شياومي لتقليل اعتمادهما على رقائق كوالكوم و ميدياتيك.

وفقًا لهذه المقالة، تخطط الشركتان لتسويق الهواتف الذكية باستخدام رقائق محلية الصنع، و متوافقة مع شبكات 5G من نوع Sub-6Ghz ، وذلك إما في أواخر عام 2021 أو أوائل عام 2022.

تجدر الإشارة إلى أن شياومي قد صرحت من قبل بأنها تريد تقليل اعتمادها على البائعين عندما يتعلق الأمر برقائق الهواتف الذكية. في الواقع، طورت الشركة الصينية شريحة، تسمى Surge S1، والتي تم استخدامها من قبل في جهاز Mi 5c الذي تم إطلاقه في عام 2017.

ومؤخرا، قامت الشركة أيضًا برفع الحجاب عن شريحة تسمى Surge C1، والتي يستخدمها جهاز مي مكس فولد القابل للطي. بطبيعة الحال، لن تحل شريحة Surge C1 محل عمل شرائح كوالكوم، لأن مي مكس فولد يستخدم سنابدراجن 888. لأن Surge C1 عبارة عن شريحة لمعالجة الصور التي تعمل بالتكامل مع رقاقة سنابدراجن.

“أطلقنا هاتف مي مكس فولد بمعالج Surge C1 – وهي شريحة لمعالجة صور احترافية طورتها شياومي. نتيجة عامين من التطوير واستثمار في البحث والتطوير بقيمة 140 مليون يوان صيني، تقدم هذه الشريحة أداءً عاليًا بشكل استثنائي أثناء تناول معالج صغير ومساحة تخزين. وهذا يسمح لها بالتعامل مع خوارزمية 3A محسّنة وقدرات تركيز بؤري في الإضاءة المنخفضة للحصول على تركيز بؤري تلقائي أكثر دقة، وتعريض تلقائي وتوازن تلقائي للون الأبيض، مما يحسن جودة الصورة بشكل كبير.”

شركة شياومي

فيما يتعلق بـأوبو، هناك شائعات أخرى تدور بالفعل حول خطة تسمى “مريانا” لتطوير شرائح لهواتف أوبو الذكية، و أيضًا لطرازات وان بلس و ريلمي.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة