فيسبوك

فيسبوك يطلق تطبيق Bars الخاص بموسيقى الراب

 أطلقت شبكة فيسبوك تطبيق Bars، وهو تطبيق جديد يشبه تيك توك ولكنه مخصص لموسيقى الراب. الفكرة هي أن يسهل على المستخدمين نشر مقاطع فيديو الراب، مع ميزات المؤثرات الصوتية، و توفير مساعدة لكتابة الكلمات.


على مدار العامين الماضيين، استمرت وسائل الإعلام في الحديث عن تيك توك، وهي الشبكة الاجتماعية التي خلقت ضجة بين الشباب وتهدد حتى الشركات العملاقة على شبكة الإنترنت مثل فيسبوك و يوتيوب بفضل العدد الكبير الذي تجذبه من المستخدمين.

تحظى تيك توك بشعبية كبيرة لدرجة أن عمالقة الويب يستلهمون منها اليوم بعض الميزات و الوظائف.

حاليًا، يختبر يوتيوب تنسيقًا جديدًا مشابهًا لتيك توك يسمى Short. وعلى إنستجرام، أطلقت فيسبوك تنسيقًا جديدًا للفيديو يسمى Reels والذي يستلهم أيضًا فكرته من مقاطع الفيديو القصيرة لتيك توك.

و الجديد اليوم، هو إطلاق فيسبوك لتطبيق جديد يسمى BARS، وهو أيضا مستوحى من تيك توك، ولكنه متخصص في موسيقى الراب. يتيح هذا التطبيق للأشخاص نشر مقاطع الفيديو، ويتضمن أيضًا ميزات للمساعدة في إنشاء مقاطع الفيديو هذه.

على سبيل المثال، تقدم Bars ميزات تسمح لمغني الراب بالتسجيل باستخدام مؤثرات صوتية بجودة الاستوديو (مثل autotune). يتضمن التطبيق أيضًا نوعًا من القاموس يمكن أن يساعد المستخدمين في العثور على الكلمات المناسبة.

” BARS هو تطبيق جديد يتيح لك إنشاء موسيقى الراب عالية الجودة بطريقة ممتعة وسهلة. ليس هناك حاجة إلى خبرة رسمية في موسيقى الراب، يمكنك إنشاء شيء رائع سواء كنت قد فكرت للتو في قصيدة رائعة أو كنت تمارس أسلوبًا حرًا لسنوات.”

وصف التطبيق على متجر التطبيقات.

في الأساس، يمكن أن يكشف هذا  التطبيق عن مواهب جديدة بفضل الأدوات المقدمة وبفضل الرؤية التي يمكن توفيرها. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن هذا التطبيق يعد تطبيقًا تجريبيًا، و السؤال المطروح هو هل سيحقق النجاح المتوقع ؟

في الواقع، تم تطوير تطبيق Bars من قبل NPE، وهو فريق أنشأه فيسبوك لإطلاق تطبيقات تجريبية. تم تشكيل هذا الفريق في عام 2019، وكما أوضحت الشركة في إعلانها، فقد استخدموا هذه العلامة المنفصلة (NPE)، للمساعدة في تحديد التوقعات المناسبة من المستخدمين. أي يمكن إيقاف تشغيل هاته التطبيقات إذا أشارت تعليقات المستخدم إلى أنها غير مفيدة.

بمعنى آخر، يمكن لـ فيسبوك إغلاق Bars في أي وقت إذا كان يعتقد أن هذه التجربة لم تسفر عن النتائج المرجوة.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة