الشبكة

شكوى جديدة من قبل جمعيات حقوق الطفل بالولايات المتحدة الأمريكية ضد منصة تيك توك

قامت جمعيات حقوق الطفل بالولايات المتحدة الأمريكية برفع شكوى جديدة ضد تطبيق تيك توك TikTok، حول عدم احترامه لخصوصية المستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا. في العام الماضي تم رفع شكوى حول نفس الموضوع، لكن الشركة الصينية لم تحترم شروط القرار التي أعلنتها العدالة الأمريكية.


في ظل الحجر المنزلي، عرفت منصة تيك توك استخداما واسعا، تجاوز مؤخرًا ما يقارب ملياري تنزيل. التطبيق الذي يضم أكثر من 500 مليون مستخدم حول العالم، شهد نجاحا بشكل خاص من قبل فئة الشباب، و حتى من قبل الأطفال.

5.7 مليون دولار كغرامة ضد تطبيق تيك توك في سنة 2019

في فبراير 2019، فرضت لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) عقوبات على الشركة الصينية ByteDance مالكة منصة تيك توك، بغرامة 5.7 مليون دولار. على إثرها أدينت الشركة بانتهاك قانون COPPA، الذي يهدف إلى حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت.

لم يطلب التطبيق أبدًا موافقة الوالدين بالنسبة للمستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا. وفقًا للقانون الأمريكي تعتبر الموافقة بندا ضروريا. بعد حكم لجنة التجارة الفيدرالية، تعهدت منصة تيك توك بتصحيح هذا الوضع الشاذ وحذف جميع البيانات المتعلقة بالقاصرين الذين تم جمعها بشكل غير قانوني.

لا يزال تطبيق تيك توك TikTok غير مهتم للحصول على موافقة الوالدين

بعد مرور عام، لا تبدو الإجراءات التي اتخذتها الشركة الصينية كافية في نظر العديد من الجمعيات للدفاع عن الخصوصية. وفقا لهم :” لا يزال تطبيق تيك توك غير مهتم بأخذ المعلومات حول أولياء أمور الأطفال للحصول على موافقتهم فيما يتم نشره من قبل أطفالهم. وبالتالي فإن هذا يثبت بأن المنصة لا تأخذ بعين الاعتبار الحصول على الموافقة الأبوية أو أي اجراء  يخص استخدام أو الكشف عن المعلومات الشخصية عن الأطفال، وبالتالي خرق قانون COPPA مرة أخرى.”

يلاحَظ أن العديد من مقاطع الفيديو التي تم نشرها من قبل المستخدمين دون سن 13 عامًا كانت لا تزال موجودة على الشبكة الاجتماعية، لذلك قررت الجمعيات تقديم شكوى جديدة ضد تيك توك. وبالنظر إلى أن هذا يعد جريمة متكررة، فإنهم يدعون لجنة التجارة الفيدرالية إلى فرض عقوبات أشد من تلك التي فرضت في عام 2019.

كرد فعل، كان تطبيق تيك توك راضيًا بصفة عامة.  حيث صرح متحدث باسم الشركة: “نحن نأخذ الخصوصية على محمل الجد ونلتزم بضمان استمرار تيك توك  في كونه تطبيقاً آمنًا وممتعًا لمستخدمينا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!