واتس أب

سيتمكن واتساب من قراءة رسائلك عندما يقوم مستخدم آخر بالإبلاغ عنك !

سيغير تطبيق واتساب سياسة الإبلاغ عن إساءة الاستخدام للمنصة، وسيكون قادرًا قريبًا على قراءة رسائلك عندما يتهمك مستخدم آخر بسلوك غير لائق. يوفر التطبيق خيارًا للتنديد بأي شكل من أشكال إساءة الاستخدام، ويرغب في الذهاب إلى أبعد من ذلك لتعزيز أمان المستخدم، حتى لو كان هذا سيضعف سريته.


يعتبر واتساب تطبيقا سريا ، بمعنى أن الملفات الشخصية أقل انفتاحًا من فيسبوك و تويتر و إنستجرام. ومع ذلك، فإن مستخدميه ليسوا محصَّنين ضد البريد العشوائي والمضايقات والشتائم وغيرها من السلوكات الغير اللائقة. لتنظيف و حظر الحسابات المزعجة، يعتمد التطبيق على نظام الإبلاغ.

حتى الآن، عند الإبلاغ عن ملف تعريف، يوفر واتساب زرًا لحذف الدردشة وحظر الملف الشخصي المبلغ عنه. لكن الأمور على وشك التغيير. ففي أحدث إصدار تجريبي من تطبيق المراسلة، يتم نقل أحدث الرسائل في الدردشة بشكل روتيني إلى خوادم واتساب للتحقق منها.

تحسين نظام الإبلاغ في تطبيق واتساب !

لحظر رقم هاتف لشخص على قائمة الإتصال، يعتمد واتساب على عدة معايير دون الوصول إلى الرسائل. بشكل خاص، يُركز التطبيق على عدد التقارير التي يتوصل بها حول الرقم المبلَّغ عنه من قبل حسابات مختلفة.

لتحسين نظام الإبلاغ وتصفية الملفات الشخصية بكفاءة أكثر، سيتمكن مسيرو التطبيق قريبًا من الوصول إلى المحادثات التي جمعت الشخص المبلِّغ و المبلَّغ عنه للتحقق من مصداقية التقرير أم لا.

في أحدث إصدار تجريبي من واتساب، عند محاولة الإبلاغ عن ملف تعريف، ستعرض النافذة هذا التحذير:

“ستتم إعادة توجيه أحدث رسائل هذا المستخدم إلى واتساب”.

هناك شيء واحد مؤكد، وهو أن تشفير واتساب من طرف إلى طرف ليس تأمينًا شاملاً ضد التطفل. لا يزال من الممكن قراءة بعض الرسائل من قبل مسؤولي النظام الأساسي.

أخيرًا، تتعلق سياسة الإبلاغ الجديدة هذه أيضًا بإعداد تقارير المجموعات. التغيير مرئي الآن فقط في أحدث إصدار تجريبي من واتساب على أندرويد (2.20.206.3). لن يستغرق الأمر وقتًا طويلاً للوصول إلى الإصدار العادي.

للتذكير، يأتي تطبيق المراسلة المزيد والمزيد من الميزات. يمكن لتطبيق واتساب الآن تحرير مساحة التخزين بكفاءة أكبر عن طريق حذف الملفات الكبيرة وغير الضرورية. كما أصبحت الرسائل المؤقتة التي تم الإعلان عنها لعدة أشهر رسمية أخيرًا، في علامة على وصول وشيك للميزة. ومن المتوقع وصول المزيد منها في الأشهر المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!