ألعاب

سوني تؤكد بيع أجهزة بلاي ستيشن 5 بالخسارة !

وفقًا لشركة سوني، تُباع أجهزة PS5 الجديدة بالخسارة . بحيث لا تحقق الشركة اليابانية أي ربح من بيعها. لذلك ، فهي تعتمد على منتجات أخرى مثل الملحقات والألعاب والخدمات لزيادة إيراداتها لتعويض هذه الخسارة.


كشفت شركة سوني للتو عن نتائجها المالية، مؤكدة بأنها تبيع أجهزة بلاي ستيشن 5 بالخسارة. وبحسب ما ورد، حققت الشركة هوامش صفرية على 4.5 مليون وحدة تحكم تم بيعها حتى الآن. كما تشير الشركة اليابانية إلى “خسارة ناتجة عن الأسعار الإستراتيجية لـ PS5 والتي تم تعريفها على أنها أقل من تكاليف التصنيع”.

وفقًا للمعلومات التي حصلت عليها بلومبرغ العام الماضي، فإن تكلفة إنتاج أجهزة PS5 ستكون 450 دولارًا، وهو ما لن يسمح بأن تكون أرخص نسخة من وحدة بلاي ستيشن و المتمثلة في PS5 Digital Edition، مربحة.

للتذكير، فهذه الوحدة تباع بـ 399 دولارًا. أما بالنسبة لـ PS5 القياسي، فيبلغ سعره 499 دولارًا في الولايات المتحدة.

جهاز PS5 يباع بأقل من تكلفة الإنتاج

وفقًا لشركة سوني، يتم بيع وحدات PS5 بسعر أقل من سعر تصنيعها. في الواقع، هذه ممارسة قياسية لصانعي وحدات التحكم كمايكروسوفت و سوني و نينتندو. لن يحتاجوا إلى هامش أرباح على أجهزتهم، لأنهم يعتمدون على أرباح بيع الملحقات و الألعاب و حتى الخدمات.

تكمن مشكلة سوني في أن الشركة اليابانية تواصل بيع أجهزة PS5 بخسارة على الرغم من ارتفاع أسعار المكونات بسبب النقص. فمنذ إطلاق وحدة التحكم، سرعان ما وقعت ضحية لنجاحها.

ستجد سوني صعوبة كبيرة في تجديد المخزون من الموزعين الخارجيين، حيث لن يكون لدى الشركة مكونات كافية للحفاظ على معدل إنتاج مرتفع. بالإضافة إلى ذلك، من المعروف أن الوضع الحالي كارثي لدرجة أن المخزونات ستظل غير كافية خلال سنة 2021.

من جانبها، فإن مايكروسوفت أكثر تفاؤلاً قليلاً. الشركة الأمريكية تعلن أن الوضع قد يهدأ ابتداء من يونيو 2021. سيكون لدى مايكروسوفت مشكلة أقل من سوني في فرض أسعار باهظة على وحدة التحكم الرئيسية الخاصة بها، ولا سيما بفضل أرباح خطوط أعمالها الأخرى، والتي تعد أعلى بكثير من أرباح سوني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!