التكنولوجيا

ستقوم مايكروسوفت بتطوير معالجات خاصة بها !

وفقًا لموقع بلومبرغ، تسعى شركة مايكروسوفت العملاقة لتقليل اعتمادها على معالجات انتيل من خلال تصميم معالجاتها الخاصة بناءً على بنية ARM.


وفقا لمصادر موثوقة، أفاد موقع بلومبرج. بأن شركة مايكروسوفت تعمل سراً على تصميم معالج قائم على بنية ARM. ستكون هذه المعالجات مخصصة في المقام الأول للخوادم في مراكز البيانات الخاصة بها والتي تعمل الآن بواسطة Intel Xeons، كما سيتم تجهيز أجهزة Surface بها.

على غرار شركة أمازون التي زودت مراكز بياناتها بشرائح ARM داخلية (Graviton). صممت جوجل أيضًا رقائقها الخاصة بالحسابات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي. ومع ذلك،لا زالت إنتيل تحتفظ بحصة ساحقة في سوق معالجات الخوادم.

ولكن إذا قررت مايكروسوفت وهي الشريك الأول لإنتيل، الانتقال هي الأخرى إلى بنية ARM ، فهذا يدل على حوث تغييرات عميقة في السنوات القادمة.

وفقا لموقع بلومبرغ ، يمكن أن تجهز هذه الرقائق أجهزة كمبيوتر Surface. حيث تم تجهيز أول جهاز Surface لوحي، المسمى RT، بشريحة ARM مخصصة من إنفيديا. وفي العام الماضي، تعاونت مايكروسوفت مع كوالكوم لتطوير معالج SQ1 لجهاز Surface Pro X.

من جانبها ردت مايكروسوفت على تساؤلات بلومبرغ، حيث نلاحظ من خلال جوابها شبه تأكيد لهاته الإشاعات :

“نظرًا لأن السيليكون هو لبنة أساسية للتكنولوجيا، فإننا نواصل الاستثمار في قدراتنا التقنية في مجالات مثل التصميم، التصنيع والأدوات، مع تعزيز وتقوية شراكاتنا مع مجموعة واسعة من موردي الرقائق “.

شركة مايكروسوفت

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!