أخبارمال و أعمال

ستقلل سوني من وتيرة إنتاج بلايستشن 5

بسبب نقص أشباه الموصلات، ورد أن سوني قامت بمراجعة توقعاتها بخفض إنتاج وحدة التحكم بلايستشن 5. فبدلاً من إنتاج أكثر من 16 مليون وحدة للسنة المالية المنتهية في مارس، ستستقر الشركة على 15 مليون وحدة فقط.


على الرغم من تواجد وحدة تحكم بلايستشن 5 في السوق لفترة طويلة، إلا أنه من الصعب جدًا اقتنائها. فالشركة اليابانية، مثل العديد من الشركات الأخرى، تواجه نقصًا في أشباه الموصلات. ولسوء الحظ، لن يتحسن الوضع بسرعة.

وفقًا لمقال نشرته بلومبرج هذا الأسبوع، لا تزال سوني مجبرة على خفض وتيرة الإنتاج بسبب مشاكل الإمدادات. تشير مصادر إعلامية أمريكية إلى أن شركة سوني خططت سابقًا لإنتاج أكثر من 16 مليون بلايستيشن 5 في السنة المالية المنتهية في مارس. ومع ذلك، تفيد التقارير الآن أن الشركة تخفض توقعاتها وتخطط لإنتاج 15 مليون وحدة فقط. بالإضافة إلى ذلك، فإن هدف بيع 14.8 مليون وحدة خلال السنة المالية سيكون بعيد المنال الآن.

لم يتم تأكيد هذه المعلومات من قبل شركة سوني. ومع ذلك، كما ذكرت بلومبرج، كانت الشركة قد أشارت سابقًا في مؤتمر افتراضي في أكتوبر إلى أن المشكلات اللوجستية ونقص المكونات أصبحت أكثر حدة. ومن بين المكونات التي يصعب الحصول عليها رقائق إدارة الطاقة.

نقص يصيب الصناعة الإلكترونية بأكملها

تواجه نينتندو أيضا نفس مشكلات الإمداد. في الآونة الأخيرة، أشارت مقالة من نيكي إلى أن نينتندو قد خفضت من توقعاتها. فالشركة خططت لإنتاج 30 مليون وحدة تحكم من نينتندو سويتش في السنة المالية 2021-2022. ولكن بسبب نقص المكونات، ستكتفي بـ 24 مليون وحدة “فقط” بحلول مارس 2022.

ولسوء الحظ، فإن المشاكل التي تواجهها سوني و نينتندو وكذلك معظم مصنعي الهواتف الذكية لن يتم حلها قريباً. في خطاب ألقاه مؤخرًا في قمة الويب في لشبونة، أشار رئيس شركة ARM سيمون سيجارز إلى أن هذه الأزمة غير المسبوقة ستستمر حتى نهاية عام 2022.

في مواجهة هذا الموقف، يحاول الجميع التكيف. فشركة أبل، على سبيل المثال، قررت إنتاج عدد أقل من أجهزة آيباد بحيث يمكن استخدام مكوناته في طرازات أيفون 13 التي ستعرف إقبالاً في المبيعات خلال احتفالات آخر السنة.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة