أخبار

رسميا إنسحاب شركة إل جي من سوق الهواتف الذكية

أعلنت شركة إل جي في بيان صحفي لها عن إغلاق قسم الهواتف الذكية الذي عرف تراجعا منذ الربع الثاني من عام 2015. سيتم إغلاق القسم حتى 31 يوليو 2021 – ولكن ستظل الأجهزة في السوق بعد هذا التاريخ وسيستمر الدعم لفترة تختلف حسب المنطقة. أما مستقبل الهاتف الذكي ذو الشاشة القابلة للطي الذي قدمته الشركة مؤخرًا فهو غير مؤكد.


أعلنت شركة إل جي رسميًا إغلاق قسم الهواتف الذكية، رغم تميزها التاريخي في هذا القطاع بالكثير من الابتكارات. تعتبر إل جي أول من أطلق هاتفًا ذكيًا به مستشعر بزاوية عريضة، وهو هاتف إل جي G5.

كما أنها من الشركات المصنعة الوحيدة التي التزمت لفترة طويلة بالابتكارات الصوتية المحمولة، مثل تقنية Quad DAC وأزواج من مكبرات الصوت الاستريو القوية. كما تُذكَر إل جي باعتبارها واحدة من أوائل الشركات المصنعة التي أطلقت شاشات الهواتف الذكية “Borderless”.

حتى هذا العام، ظلت الشركة المصنعة وفية لسمعتها كشركة مصنعة مبتكرة لا تمل أبدًا من جلب أفكار جديدة. وذلك يتجلى في هاتف LG Wing، وهو هاتف ذكي به شاشتان و شريحة في وضع أفقي تشكل شكل صليب عالي التقنية. المشكلة، للأسف، هي أن الجمهور ظل إلى حد كبير غير مستجيب لهذه الجهود لمدة ست سنوات حتى الآن.

فمنذ الربع الثاني من عام 2015، كان قسم الهواتف المحمولة في إل جي يتراجع. في عام 2020 وحده، سجل القسم خسارة صافية تزيد عن 750 مليون دولار أمريكي. ومع ذلك فقد اتخذت الشركة القرارات الصعبة. في عام 2019 على سبيل المثال، أعلنت العديد من الأسواق، عن “توقف مؤقت” في أنشطتها للتراجع.

في عام 2020، عادت منصات مثل أمازون لبيع الهواتف الذكية للعلامة التجارية. توضح إل جي أن مخزونها الحالي سيستمر في البيع حتى نفاد المخزون. و سيستمر الدعم (خدمة ما بعد البيع، التحديثات) لفترة تختلف حسب المنطقة.

كما يجب أن يتم تسجيل إغلاق قسم الهاتف المحمول رسميًا في 31 يوليو 2021، ولكن من الممكن أن تظل الأجهزة قيد التداول لبعض الوقت بعد هذا التاريخ.

المشكلة هو أننا لا نعلم عما سيؤول إليه الهاتف الذكي ذو الشاشة القابلة للطي للعلامة التجارية و الذي كان مقررا طرحه في الأسواق خلال عام 2021 !

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة