ألعاب

دراسة جديدة تؤكد هيمنة ألعاب الفيديو على صناعة الترفيه !

رغم الأزمة الاقتصادية التي أصابت دول العالم بسبب تفشي جائحة كورونا، حيث تضررت على إثرها معظم الشركات و الخدمات، يواصل قطاع صناعة ألعاب الفيديو النمو بشكل مذهل.


قامت شركة TechNet بدراسة جديدة لإجراء تقييم شامل لصناعة الترفيه. حيث أظهرت نتائج الدراسة، تحقيق سوق ألعاب الفيديو أكثر من 163.1 مليار دولار  بالنسبة لعام 2020، أي بزيادة قدرها 11 مليار مقارنة بعام 2019. هذا الرقم مرجح للإرتفاع، في ظل وصول إصدارات وحدات التحكم الخاصة بالأجيال الجديدة من بلايستشن 5 و اكسبوكس سريس إكس.

يعتمد عمالقة التكنولوجيا على الألعاب السحابية !

حسب الدراسة ، تَبيَّن بأن قطاع ألعاب الفيديو يمثل الآن نصف أرباح سوق صناعة الترفيه. في حين نجد أن الأزمة الصحية الحالية أثرت سلباً على صناعة السينما والموسيقى، فإن عالم ألعاب الفيديو عرف ارتفاعا مهولا في عدد مستخدميه. فهناك ما يقرب من 2.5 مليار لاعب حاليا في العالم.

تتفق هذه الدراسة مع نتائج تقرير Juniper Research المنشور مؤخرًا. حيث يتوقع المحللون نموًا ثابتًا في القطاع قد يولد 200 مليار دولار في عام 2023، مقابل 155 مليار دولار متوقعة في نهاية هذه السنة.

من بين أهم العوامل الرئيسية التي ساهمت في هذا النجاح ، نجد الألعاب المجانية مثل Fortnite و Call of Duty Mobile و PUBG. حيث وصلت حاليا تنزيلات ألعاب الهاتف المجانية إلى نسبة 99٪.

من المؤكد، أن تستمر الألعاب السحابية في النمو. بينما تكافح خدمة Stadia للانطلاق في الوقت الحالي، يبدو أن Xbox Game Pass قد وجد جمهوره بالفعل.

في الآونة الأخيرة، قدمت أمازون خدمة لونا / Luna الجديدة، المتوفرة في Early Access / الوصول المبكر. أما فيسبوك فقد اختارت أن تسير على نفس الخطى، عبر تقديمها إصدارًا تجريبيًا من منصتها لبعض المستخدمين الأمريكيين. لذلك يبدو أن كل عمالقة التكنولوجيا يبحثون عن مكان لهم في القطاع الواعد للألعاب حسب الطلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!