جوجل

جوجل تعدك بأن لا تتعقبك بعد الآن بشكل فردي

يعد عملاق التكنولوجيا بوضع حد لملفات تعريف الارتباط الخاصة بالطرف الثالث. حيث يتم انتقاد شركة جوجل دائما حول عدم احترامها لخصوصية المستخدم.


أصدرت شركة جوجل للتو سلسلة من الإعلانات حول موضوع الخصوصية. حيث وعدت بإزالة ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية من متصفحها بحلول عام 2022. كما نعلم، فأجهزة التتبع تجمع هذه المعلومات من أجل بيع الإعلانات التي تستهدف المستخدم بشكل فردي.

تتعرض هذه الممارسة لانتقادات متزايدة ليس فقط من الهيئات المدافعة على الخصوصية، بل من عامة الناس. لذلك تعد جوجل بتغيير طريقة عملها.

في مدونة تم نشرها يوم الأربعاء 3 مارس 2021، صرح ديفيد تيمكين، مدير إدارة المنتجات لخصوصية إعلانات الشركة، بأن جوجل ستستخدم فقط “تقنيات الخصوصية”. مضيفا أنه بمجرد إزالة ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث، لن تنشئ الشركة معرّفات أخرى لتتبع الأفراد أثناء تصفحهم للويب، ولن تستخدمها في منتجاتها.

بدلاً من ذلك، تخطط جوجل لاستهداف شرائح جمهور أكبر بما في ذلك مئات و آلاف مستخدمي الإنترنت و لن تتمكن من تعقب بياناتك بعد الآن بشكل فردي. لذلك فهي لبنة أخرى في خطة عمل جوجل الشاملة لحماية البيانات الشخصية. فمن حيث السرية، يبدو أن شركة مونتين فيو أصبحت تدرك عدم ثقة الجمهور بها.

للتذكير، في يونيو الماضي، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة سندر بنشاي عن إجراءات معينة مثل إنشاء إعدادات الحذف التلقائي لحذف سجل التصفح وعمليات البحث على الويب. كما وعد أيضًا بالوصول السهل إلى وضع التصفح الخاص.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة