آبل

تغريم شركة آبل بمبلغ 308.5 مليون دولار لانتهاك براءات الاختراع

بدأت المعركة القانونية بين أبل و PMC في عام 2015، حيث اتهمت هذه الأخيرة شركة أبل بانتهاك براءات الاختراع. لتجد أبل نفسها اليوم مطالبة بأداء غرامة تبلغ 308.5 مليون دولار.


تم تغريم شركة آبل بدفع مبلغ قدره 308.5 مليون دولار، بعد إدانة الشركة بانتهاك براءات الاختراع. صدر القرار الأسبوع الماضي من قبل هيئة محلفين فيدرالية في تكساس.

اتهمت الشركة الأمريكية Personalized Media Communications (PMC) شركة أبل بانتهاك براءات الاختراع. حيث قدمت شكوى ضد العملاق الأمريكي في عام 2015، قضت بأنها كانت تستخدم تقنية FairPlay الخاصة بها دون أن يكون لها الحق في ذلك.

هذه التقنية هي “طريقة لفك تشفير البرامج على محطة استقبال” والتي يُفترض أنها تُستخدم في أبل ميوزيك و iTunes و حتى في متجر التطبيقات.

في عام 2015، رفعت شركة PMC دعوى قضائية ضد شركة أبل مدعية أن الشركة كانت تنتهك سبع براءات اختراع لها. نفت أبل هذا الأمر، بل إنها نجحت في الفوز بالقضية أمام مجلس محاكمة البراءات والاستئناف. ومع ذلك، تم نقض قرار اللجنة العام الماضي وأعيد إحياء القضية. بالإضافة إلى 308.5 مليون دولار، يجب أن تدفع أبل رسومًا، سيعتمد مبلغها على حجم المبيعات أو المنتجات المستخدمة التي تستغل تقنية FairPlay.

من ناحية أخرى، تخوض PMC أيضًا معركة قانونية ضد أمازون و نتفلكس، حيث رفعت دعوى قضائية ضد شركة البث العملاقة في عام 2019. كما خسرت دعوى قضائية ضد جوجل العام الماضي.

تشير هذه المعارك القانونية المتعددة إلى أن الشركة تضع نفسها على أنها متصيد براءات الاختراع، وهي عبارة تستخدم لوصف تلك الشركات التي تحاول جني الأموال من خلال مقاضاة الآخرين بسبب انتهاكات براءات الاختراع.

في بيان لبلومبرج، قالت شركة آبل إنها تخطط للاستئناف. وأضافت الشركة في البيان:

“إن مثل هذه الأعمال، التي تقوم بها الشركات التي لا تصنع أو تبيع أي منتج، تخنق الابتكار وتضر بالمستهلكين”.

شركة أبل

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة