آبل

تغريم أبل 10 ملايين يورو بسبب ممارسات التسويق الكاذبة

تم تغريم شركة أبل 10 ملايين يورو من قبل هيئة المنافسة الإيطالية، بسبب ادعاءات كاذبة من الشركة حول مقاومة أجهزة أيفون للماء. تعتقد الهيئة أن العلامة التجارية أرادت خداع المستهلكين عن طريق حذف تفاصيل معينة. بالإضافة إلى ذلك، تنتهك أبل التشريعات السارية في إيطاليا بشأن الضمان المتعلق بأجهزة أيفون.


وفقا لشبكة رويترز، فرضت هيئة المنافسة الإيطالية يوم الاثنين، 30 نوفمبر 2020، غرامة قدرها 10 ملايين يورو (11.97 مليون دولار) على شركة آبل بسبب مزاعم تسويقية مضللة.

وفقًا للسلطات الإيطالية، تجاهلت إعلانات أبل ، التي تستهدف السوق الإيطالية ، تفاصيل مهمة حول مدى مقاومة أجهزة أيفون للماء. حيث تأثرت أغلب الأجهزة بهذا المشكل وهي:

  • أيفون 8
  • أيفون 8 بلس
  • أيفون XR
  • أيفون XS
  • أيفون XS ماكس
  • أيفون 11
  • أيفون 11 برو
  • أيفون 11 برو ماكس

ردا على هاته الإتهامات، ذكرت أبل من خلال بيان لها ، بأن مقاومة تأثير الماء على الأجهزة يجب أن تتراوح من 1 إلى 4 أمتار لمدة 30 دقيقة، كما أنها تخص نماذج معينة من أجهزة أيفون و ليس جميعها.

قامت شركة أبل بالفعل بتحسين مقاومة أجهزة أيفون للماء. لكن لسوء الحظ، لم تقم الشركة المصنعة أثناء الترويج الإعلامي لأجهزتها ، بذكر أن هذه الميزة صالحة فقط “في ظل ظروف معينة محددة”. أي أثناء الاختبارات التي أجريت في المختبرات الخاضعة للرقابة باستخدام “الماء الساكن والنقي” و “ليس في ظل ظروف الاستخدام العادية”.

أخيرًا، لا يُغَطي ضمان أجهزة أيفون التلف الناتج عن السوائل.

“الضرر الناجم عن السوائل لا يشمله الضمان، ولكن قانون حماية المستهلك قد يمنحك حقوقًا معينة.”

أبل على موقعها الرسمي على الإنترنت

بشكل ملموس، لن تقوم العلامة التجارية بإصلاح أيفون مجانًا في حالة تلفه أثناء غمره في الماء. بالنسبة لهيئة المنافسة الإيطالية، تستخدم أبل “ممارسات تجارية مضللة” وتتجاهل “تعيين شروط وحدود الضمان بشكل مناسب”.

في كلتا الحالتين، فإن الغرامة التي أصدرتها هيئة المنافسة الإيطالية لا تُقارن بالإيرادات الهائلة التي حققتها الشركة الأمريكية. في الربع الثالث من عام 2020 ، حققت أبل حوالي 57.4 مليار دولار من الإيرادات رغم الأزمة التي يمر بها العالم. في النهاية، تبدو الغرامة البالغة 10 ملايين يورو وكأنها صفعة صغيرة على اليد.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة