ألعاب

تعاون بين سوني و مايكروسوفت و نينتندو لجعل ألعاب الفيديو عبر الإنترنت أكثر أمانًا

أعلنت كل من مايكروسوفت و سوني و نينتندو عبر بيان صحفي مشترك، أنهم يطمحون لتحقيق أمانٍ أكثر في صنف ألعاب الفيديو عبر الإنترنت، للحفاظ على سلامة اللاعبين و تشجيعهم على الاحترام و التحلي بالسلوك الجيد فيما بينهم.


إن الحفاظ على متعة ألعاب الفيديو المشتركة عبر الإنترنت دون حدوث سلوكات غير لائقة من اللاعبين، هو ما تطمح إليه مايكروسوفت و سوني و نينتندو. لتحقيق ذلك، ستضع الشركات الثلاث مجموعة كاملة من القواعد المشتركة بين الأنظمة البيئية الثلاثة على الإنترنت، عبر نظام يدور حول ثلاثة محاور أساسية وهي” الوقاية والشراكة والمسؤولية “.

هذه الشراكة هي شهادة على التزامنا بالعمل معًا لتحسين سلامة اللاعبين ولضمان أن ألعاب الفيديو مناسبة حقًا للجميع. […] يستحق جميع اللاعبين الحصول على تجارب ألعاب فيديو اجتماعية مذهلة في ظروف تضمن احترام الجميع وسلامتهم.”

مقتطق من البيان الصحفي المشترك بين مايكروسوفت و سوني و نينتندو

تم تفصيل كل هذه المحاور إلى حد كبير في البيان الصحفي الذي نشره عمالقة ألعاب الفيديو الثلاثة في نفس الوقت أمس على مواقع الويب الخاصة بهم.

ثلاث ركائز لدعم الجهود

تتعلق “الوقاية ” بجميع الإعدادات المتعلقة بالخصوصية المطبقة في وحدات التحكم وتهدف إلى الترويج لها وشرحها بشكل أفضل حتى يتمكن الجميع من وضع المؤشر في المكان الذي يريده، سواء أكانوا آباء أو لاعبين ذوي خبرة.

أما “الشراكة”، فهي جهد مشترك لعمالقة التكنولوجيا الثلاثة للتعاون لتنظيف عالم ألعاب الفيديو على الإنترنت، من السلوكيات غير اللائقة، خصوصا عند ممارسة الألعاب المتعددة المنصات (Fortnite أو Rocket League أو Apex).

يمتد التعاون أيضًا إلى ناشري الألعاب والمجتمعات (community) التي تدعم المنصات والوكالات والمنظمات المتخصصة. الهدف هو مساعدتهم جميعًا في جهودهم وفي عمليات التوعية مع جميع اللاعبين.

أخيرًا، تهدف “المسؤولية” إلى ضمان تطبيق قواعد السلوك الجيد على الجميع. بالنسبة للاعبين الذين لن يمتثلوا لهذه القواعد يمكن الإبلاغ عنهم من قبل المجتمعات لتذكيرهم بالقواعد.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!