آبلهواتف

تأمل أبل في بيع 300 مليون جهاز أيفون في عام 2022

تشير شائعات جديدة بأن شركة أبل قد تواصلت مع الشركات الفرعية التابعة لها لزيادة عدد أجهزة أيفون التي سيتم تصنيعها. تأمل شركة كوبرتينو في بيع 170 مليون جهاز أيفون في النصف الأول من عام 2022. ويمثل هذا زيادة بنسبة 30٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021. سيكون هدف شركة أبل في عام 2022 هو الوصول إلى 300 مليون جهاز أيفون تم بيعه بفضل أيفون 13 و أيفون 14 و أيفون SE 3.


يعتبر الربع الأخير من السنة المالية لشركة أبل هو الربع الثالث في التقويم السنوي. يمتد من أواخر يونيو إلى أواخر سبتمبر. حيث أعلنت شركة أبل في هذا الربع عن أجهزة أيفون 13 ، ثم قامت بعد ذلك بتسويقها في الأسبوع الثالث تقريبًا، مما يسمح للشركة بتعزيز نتائجها خلال هذه الفترة.

نتيجةً لذلك، يعتبر الربع المالي الرابع لشركة أبل لعام 2021 ممتازًا، حيث بلغت الإيرادات 83.4 مليار دولار أمريكي، بزيادة قدرها 29٪ على أساس سنوي، لتفقد أهدافها المعلنة سابقا ًبصعوبة. كان من الممكن تحقيقها لو كانت مخزونات أيفون موجودة. فنظرًا لنقص المكونات، لم تكن أبل قادرة على خدمة الجميع. وتقدر الشركة النقص بستة مليارات دولار.

ترغب شركة أبل في تسويق 300 مليون جهاز أيفون في عام 2022

لكن يقال إن شركة آبل تعتزم اللحاق بالركب. وفقًا لتسريب من الشركات الفرعية الأسيوية لأبل، طلبت شركة كوبرتينو منهم زيادة معدل إنتاج أيفون. الهدف هو الوصول إلى 170 مليون وحدة في النصف الأول من عام 2022، أي بنسبة 30٪. على مدار العام المقبل بأكمله، تريد أبل بيع 300 مليون أيفون.

لهذا، سيكون لدى الشركة ثلاثة أسلحة تحت تصرفها. أولا سلسلة أيفون. حيث من المتوقع أن تستخدم أبل مكونات آيباد لسد بعض الثغرات في خطوط تجميع الهواتف الذكية. ثم أيفون 14 بالطبع، الذي سيصل في الربع الثالث من عام 2022. يجب أن يستفيد الأخير من مستشعرات الصور الجديدة، وهيكل جديد من التيتانيوم وشاشة بدون نوتش.

أخيرًا، السلاح الأخير، هو جهاز أيفون SE 3 ، المتوقع وصوله في مارس 2022. يجب أن يأخذ هيكل أيفون 6 مرة أخرى، مع الاستفادة من المكونات الداخلية الجديدة واتصال 5G.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة