هواتف

انهيار في مبيعات الهواتف الذكية خلال الربع الثالث من سنة 2021

أثر نقص الرقائق الذي يشل الصناعة الإلكترونية بأكملها حاليًا بشكل كبير على مبيعات الهواتف الذكية خلال سنة 2021. حيث تتوقع شركة الأبحاث Counterpoint  انخفاضاً مهولاً في عدد شحنات الهواتف الذكية خلال الربع الثالث من هذه السنة.


في تقرير سابق، توقعت شركة Counterpoint للأبحاث و التحليل أن يرتفع النمو السنوي العالمي لصناعة الهواتف الذكية بنسبة إلى 1.45 مليار وحدة يتم شحنها في عام 2021. غير أن هذه التوقعات لم تكن حقيقية، فالتقديرات الجديدة تدعو إلى نمو يبلغ فقط ، بإجمالي يقدر بـ 1.41 مليار وحدة تم شحنها.

Screenshot at Counterpoint Lowers H Shipment Forecasts

سنشهد بعد ذلك زيادة في المبيعات مقارنة بعام 2020، والذي كان العام الأكثر تضررًا بسبب جائحة كوفيد-19 حيث تم بيع 1.33 مليار وحدة فقط. ومع ذلك، سيكون هذا انخفاضًا كبيرًا عن عامي 2018 و 2019، حيث سجلت شركة الأبحاث شحن 1.51 مليار و 1.48 مليار هاتف ذكي على التوالي.

أبل أقل تأثرا بالنقص من منافسيها

قال توم كانج، مدير الأبحاث في Counterpoint Research: “يبدو أن نقص أشباه الموصلات يؤثر على جميع العلامات التجارية في النظم البيئية”. كما يضيف بأن الشركات مثل سامسونج و أوبو و شياومي قد تأثرت سلباً. لكن يبدو أن شركة أبل هي الأكثر مرونة والأقل تأثراً بنقص المكونات.

هذا التحليل يؤكد التقارير السابقة من Nikkei و DigiTimes التي زعمت أن موردي المكونات كانوا يتخلون عن سامسونج لصالح أبل. وفقًا لـ Counterpoint، يبدو أن الوضع سيزداد سوءًا مع انتقالنا إلى الربع الثالث من سنة 2021 […] يقول بعض صانعي الهواتف الذكية الآن إنهم يحصلون على 70٪ فقط من طلباتهم، مما يؤدي إلى حدوث مشكلات متعددة في المبيعات.

بعد حلول شركة أبل مؤخرًا في المرتبة الرابعة في سوق الهواتف الذكية، بعيدًا عن شياومي، يمكن للصانع الأمريكي أن ينتهز هذه الفرصة لانتزاع المركز الأول في نهاية العام. حيث أعلنت Counterpoint بأن مبيعات أيفون 13 ستسمح لشركة أبل بارتفاع حصتها السوقية في الربع الرابع من هذه السنة، بالإضافة إلى تعزيز ريادتها في سوق شبكة 5G. لذلك ، من المحتمل أن تهيمن شركة أبل على سوق الهواتف الذكية خلال الربع الأخير من السنة الحالية، ولكن سيتعين علينا انتظار الأرقام من Counterpoint للتأكد من ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة