أخبار

الصين تحظر استخدام سيارات تسلا خوفا من التجسس

قامت الصين بحظر استخدام سيارات تسلا على أفراد الجيش وموظفي الشركات الحكومية خوفا من التجسس لصالح الولايات المتحدة الأمريكية.


لتبرير قرار حظر استخدام سيارات تسلا، تستشهد السلطات الصينية بمخاطر الأمن القومي. حيث كشف تحقيق عن إمكانية استخدام الكاميرات الموجودة خلف السيارات للتجسس على المناطق المحيطة وجمع معلومات سرية يتم إرسالها بعد ذلك إلى الولايات المتحدة.

هذا الإعلان يأتي في سياق الحرب التجارية بين البلدين التي بدأت في عهد دونالد ترامب. حيث تستخدم الحكومة الأمريكية مبدأ “الأمن القومي” لتبرير بعض الاختيارات التي يتم اتخاذها ضد شركات مثل هواوي و تيك توك.

خفت حدة التوتر قليلاً مع وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض، لكن يمكن أيضًا ملاحظة أن الرئيس الجديد ليس لديه نية لصنع السلام.

من جانبه، حاول إيلون ماسك، الذي وقع في خضم الاشتباك، الانتقام عبر مؤتمر افتراضي في بكين. ورد على سؤال حول موضوع الكاميرات وجمع البيانات، موضحا أن الخطر أكبر بكثير من أن تخاطر الشركة بجمع معلومات خاصة نيابة عن حكومتها.

” سواء كنت مجموعة صينية أو أمريكية، فإن التجسس سيكلفك غالياً. إذا استخدم تسلا سياراته للتجسس في أي بلد، فسيتم إغلاق الشركة (…).”

إيلون ماسك

يبدو أن رئيس تسلا يدرك جيدًا الخطر الذي تواجهه شركته في الصين. حيث تمتلك الشركة المصنعة فرع جيجا فاكتوري في شنغهاي وقد حددت لنفسها هدفًا لإنتاج نصف سياراتها المباعة في جميع أنحاء العالم هذا العام.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة