الشبكة

ارتفاع مفاجئ في عدد مستخدمي إنترنت إكسبلورر خلال الربع الأخير من 2020 !

شهد متصفح إنترنت إكسبلورر Internet Explorer نموًا قويًا في عدد مستخدميه في الأشهر الأخيرة. حيث لا يزال ملايين الأشخاص حول العالم يفضلون استخدامه.


رغم اقتراب نهايته ، عرف متصفح إنترنت إكسبلورر نموًا غير منتظر في عدد زواره خلال الربع الأخير من السنة الجارية.

وفقًا لـموقع NetMarketShare، استحوذ المتصفح على 5.57٪ من حصة السوق في أوائل نوفمبر 2020. زيادة واضحة جدًا، مقارنة بشهر سبتمبر والذي بلغ ذروته عند 3.64٪ فقط. قد يبدو الأمر هامشيًا، لكنه في الواقع يعني أن ملايين الأشخاص ما زالوا يستخدمون البرنامج حول العالم. فيما لا يزال متصفح كروم يحصد المركز الأول مع ما يقرب من 70٪ من حصة السوق.

ومع ذلك، فإن مايكروسوفت تبذل قصارى جهدها لتشجيع الأشخاص على التبديل إلى متصفح إيدج. حيث تستخدم شركة ردموند جميع الوسائل الممكنة لإزالة إنترنت إكسبلورر من الوجود.

نهاية عمر Internet Explorer في 17 أغسطس 2021 !

علمنا قبل أيام قليلة أن أكثر من 1000 موقع مشهور جدًا لن يكون متوافقا مع إنترنت إكسبلورر قريبًا مثل فيسبوك و يوتيوب و إنستغرام اعتبارًا من 12 نوفمبر، كما لن يكون من الممكن الاتصال بخدمات مايكروسوفت. 

عندما تحاول الوصول إلى أحد هذه المواقع باستخدام إنترنت إكسبلورر، سيتم فتح صفحة إيدج تلقائيًا. تأخذ مايكروسوفت خطوة أخرى إلى الأمام من خلال تضمين أحدث إصدار من إيدج على ويندوز 10 مباشرةً، إما في آخر تحديث أو في تثبيت نظام التشغيل.

سينتهي عمر إنترنت إكسبلورر نهائيًا في 17 أغسطس 2021 ، حيث لن يكون مدعومًا من قبل الشركة. بعد هذا التاريخ، لن يتم تخصيص المزيد من التحديثات الأمنية له، وبالتالي سيكون الاستخدام على مسؤولية المستخدم.

سيؤدي هذا إلى اختتام ستة وعشرين عامًا من تاريخ المتصفح الذي ظهر لأول مرة مع ويندوز 95.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!