هواتف

ارتفاع مبيعات هواتف سامسونج الذكية القابلة للطي بأربعة أضعاف في عام 2021

سمح هاتف جلاكسي Z فولد 3 لشركة سامسونج بتفجير مبيعاتها في صنف الهواتف الذكية القابلة للطي في عام 2021. عند صدوره، باعت الشركة الكورية المزيد من النسخ طوال السنة. أداء تم الحصول عليه بفضل جودة الهاتف الممتازة، وبفضل سعره المخفض.


تميزت سنة 2021 بإصدار جلاكسي Z فولد 3 ، والذي من الواضح أنه قد غير قواعد اللعبة في عالم الهواتف الذكية القابلة للطي. حيث أثبت نفسه بسرعة كمعيار حقيقي في هذا القطاع. يمكن رؤية هذا النجاح في المبيعات. دون إعطاء أرقام دقيقة، ادعت سامسونج أنها باعت أربعة أضعاف عدد الهواتف الذكية القابلة للطي هذا العام. بالإضافة إلى ذلك، في هذا الشهر وحده، باعت الشركة المصنعة أجهزة أكثر مما باعته في عام 2020 بأكمله.

ساهم هاتف جلاكسي Z فولد 3 في ارتفاع مبيعات الهواتف الذكية القابلة للطي في عام 2021

تضيف سامسونج أن Z فولد 3 جذب عددًا أكبر من المستخدمين مقارنةً بهاتف جلاكسي S21. الفضل الأول يرجع إلى سعر الهاتف الذكي. في حين أن Z فليب 3 قد لا يزال يخيف بعض المستهلكين من خلال بيعه مقابل 1799 دولار، إلا أن فولد شجع مقتانيه بسعره البالغ 1،059 دولار.

لذلك من المحتمل أن تكون سامسونج قد وصلت إلى هدفها الذي تطمح من خلاله ببيع 4 ملايين نسخة من جلاكسي Z فولد 3 في عام 2021. إذا كان الأمر كذلك، فسيستحوذ الهاتف وحده على ما يقرب من نصف مبيعات الهواتف الذكية القابلة للطي، والتي تقدر بنحو 9 ملايين حسب شركة Counterpoint Research. في العام الماضي، استحوذ العملاق الكوري على 88٪ من السوق، وهو رقم من المقرر أن ينخفض ​​مع وصول شركات منافسة في هذا القطاع.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة