علوم

إيلون ماسك يعد بالتبرع بمبلغ 100 مليون دولار لمن يساعده في حل هذه المشكلة !

وعد الملياردير إيلون ماسك ، بتبرعه بمبلغ 100 مليون دولار ، للشخص أو الشركة التي ستحل معضلة انبعاثات ثاني أكسيد الكريون.


يريد إيلون ماسك، الملياردير و الرئيس التنفيذي لشركة تسلا و سبيس إكس ، لمس مجال آخر غير السيارات الكهربائية وصناعة الطيران. يبدو أن الرجل الذي تفوق لفترة وجيزة على جيف بيزوس ليصبح الأغنى في العالم مهتم بالتقنيات القادرة على التقاط ثاني أكسيد الكربون.

في هذا السياق، توضح وكالة الطاقة الدولية مايلي :

” إن التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه (CCUS) هي مجموعة من التقنيات التي تساعد في تقليل الانبعاثات بشكل مباشر في القطاعات الرئيسية والقضاء على ثاني أكسيد الكربون لموازنة الانبعاثات التي يصعب تجنبها – وهي جزء أساسي من أهداف الحياد الكربوني “.

وكالة الطاقة الدولية

ومع ذلك، فإن هذا المجال الواعد الذي يبدو مفتاحًا لمستقبل الشركة قد تلقى القليل جدًا من البحث في هذا الوقت.

الولايات المتحدة في حالة تأهب قصوى

حتى الآن، الابتكارات الوحيدة البارزة هي تلك التي تتعلق بمحطات توليد الطاقة بالفحم، والتي تعتبر المصادر الرئيسية لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ومع ذلك، يبدو أن الولايات المتحدة قد قررت تطوير البحث في هذا المجال.

عند تنصيبه، انضم جو بايدن إلى اتفاقية باريس للمناخ. عند اتخاذ هذا القرار، يلتزم الرئيس السادس والأربعون للولايات المتحدة بالعمل لمحاولة تطوير الحل الأنسب. بالأمس، عين بايدن السيدة جينيفر ويلكوكس في منصب وكيل الوزارة المساعد للطاقة الأحفورية. وهي مهندسة كيميائية وخبيرة في التقاط وتخزين ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

بالتوازي مع ذلك، قرر إيلون ماسك عبر تغريدة على تويتر أنه يخطط لتقديم 100 مليون دولار للشخص أو للشركة التي تمكنت من تقديم الحل الأكثر تقدمًا في هذا المجال.

بعد هذه التغريدة، قال إيلون ماسك بأنه سيقدم مزيدًا من التفاصيل في وقت مبكر من الأسبوع المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!