آبلآي أو إسهواتف

أبل تقرر خفض إنتاج أيفون 12 ميني !

أفادت تسريبات جديدة بأن شركة أبل قررت خفض إنتاج جهاز أيفون 12 ميني بمقدار 2 مليون وحدة. و في المقابل زادت من إنتاج أيفون 12 برو بمقدار مليوني نسخة.


خلال سنة 2020، أصدرت شركة أبل ما مجموعه خمسة هواتف ذكية. بعد إطلاق أجهزة أيفون SE 2020 في النصف الأول من العام، أصدرت شركة كوبرتينو أربعة هواتف من الفئة المتميزة في النصف الثاني وهي أيفون 12 و أيفون 12 برو و أيفون 12 ميني و أيفون 12 برو ماكس.

في الوقت الحالي ، لا نتوفر على بيانات رسمية عن المبيعات التي أجرتها أبل بعد إصدار هذه الطرازات الأربعة. و لكن يبدو أن مبيعات أيفون 12 ميني مخيبة للآمال بعض الشيء، مقارنة بمبيعات النماذج الأخرى.

أيفون 12 ميني، الطراز الأسوأ مبيعًا !

قبل بضعة أسابيع، تم إعداد استطلاع للرأي أجري في الولايات المتحدة. ووفقًا لنتائجه، بينت أن جهاز أيفون 12 ميني هو الطراز الأقل شعبية. علاوة على ذلك، في هذا الأسبوع، تشير شائعة جديدة إلى أن شركة آبل قررت تقليل إنتاج أيفون 12 ميني، من أجل إنتاج المزيد من أيفون 12 برو، والذي لا يزال الطلب عليه مرتفعًا للغاية.

في مقال حديث، ينقل موقع MacRumours مذكرة نشرتها شركة Morgan Stanley، تشير إلى أن شركة أبل قررت زيادة إنتاجها من أيفون 12 برو للربع الأول بمقدار 2 مليون وحدة. ولتعويض ذلك، ورد أن الشركة خفضت إنتاج أيفون 12 ميني بمقدار 2 مليون وحدة.

نظرًا لنجاح أيفون SE ، اعتقد البعض أن أيفون 12 ميني يمكنه جذب عدد كبير من العملاء. لأنه يشبه تقريبًا جهاز أيفون 12، ولكن مع شاشة أصغر بحجم 5.4 ( نفس الحجم الصغير لجهاز أيفون SE). لكن من الواضح أن التقديرات لم تكن في محلها.

من الممكن أيضًا أن يكون أيفون 12 ميني قد تم تصميمه لجعل الطرازات الأخرى أكثر جاذبية. فوفقًا لنفس الموقع :

“تم تصميم أيفون 12 ميني وتطويره وإطلاقه بطريقة تجعل أجهزة أيفون الأكثر تكلفة تبدو وكأنها صفقة أفضل. وقد نجحت الفكرة بشكل جيد لدرجة أنها خدعت المحللين وحتى وسائل الإعلام التقنية. “

موقع MacRumours

على العموم، تبقى هذه المعلومات مجرد إشاعات، في انتظار وصول تقارير رسمية من الشركة لتأكيد أو تفنيد صحتها.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة