آبل

أبل تطور ميزة جديدة لتفادي اتهامها بالهيمنة و الاحتكار !

أفادت شائعات جديدة، بأن شركة آبل بصدد تطوير ميزة تقترح تنزيل تطبيقات الطرف الثالث عند تنشيط جهاز أيفون و آيباد. وذلك بعد اتهام كل من جوجل و أبل و فيسبوك و أمازون بنهج سياسة الاحتكار في قضية ما يعرف ب GAFA. كما قامت جوجل أيضا بمنح منافسي جوجل كروم و محرك بحث جوجل فرصة الظهور تحقيقاً لمبدأ المنافسة الشريفة.


تحاول جوجل أن تعيد النظر في سياستها التنافسية، بعد أن تم اتهامها من قبل وزارة العدل الأمريكية كما قامت شركة مونتين فيو أيضًا بمراجعة اتفاقياتها مع الشركات المصنعة للهواتف الذكية، حيث تقوم بتثبيت تطبيقاتها مسبقًا على أجهزة هؤلاء المصنّعين. مما يجعلها تكرس سياسة الاحتكار و الهيمنة.

حاليًا، عند تنشيط هاتف ذكي جديد يعمل بنظام أندرويد، سيقدم لك نظام التشغيل اختيار محرك بحث افتراضي. يتضمن الاختيار بحث جوجل و أيضًا عدد قليل من المنافسين.

ومن الواضح أن أبل هي الأخرى تستعد للسير على خطى جوجل، لتجنب التعرض للعقوبات. هذا ما أشار إليه مقال نشره موقع 9to5Mac. وبحسب ما ورد فيه، اكتشف الموقع ميزة في رمز نظام آي أو إس 14.3 ، وهو تحديث لنظام التشغيل أيفون الذي سيصدر في وقت لاحق من هذا العام.

هذه الميزة عبارة عن علامات تبويب جديدة تظهر عند تنشيط جهاز أيفون أو آيباد، حيث ستسمح للمستخدم بتنزيل تطبيقات الطرف الثالث. ومع ذلك، لن يتم تعميم علامات التبويب هذه في كل بلدان العالم، بل سيستفيد منها عدد قليل فقط من البلدان.

هل تريد آبل تجنب سيناريو جوجل ؟

في الواقع، تم اتهام شركة كوبرتينو مراراً باستخدام أيفون و آب ستور للترويج لخدماتها على حساب التطبيقات التي تطورها جهات خارجية. من بين المطورين الذين يتعارضون مع سياسة أبل، نجد سبوتيفاي و شركة إبيك جيمز و فيسبوك.

على سبيل المثال، تتهم منصة البث الموسيقي سبوتيفاي شركة أبل باستخدام متجر آب ستور للترويج لتطبيق أبل ميوزيك على حساب تطبيقات بث الموسيقية الأخرى. حيث قدمت الشركة السويدية شكوى ضد شركة كوبرتينو بخصوص نهجها لسياسة الهيمنة و غياب التنافسية.

في انتظار تأكيد الخبر رسميا، سنرى إن كانت أبل فعلا تخطط لمراجعة سياستها، خاصة تلك المتعلقة بشروط و قواعد متجر التطبيقات.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!